القفقاس ابداع

الهدف من المنتدى التعريف بشعوب القوقاز وتواصلها مع الشعوب الشرقية كما يساهم في تواصل الشباب والشابات وزيادة معرفتهم بالعائلات الشيشانية والداغستانية والشركسية ويعرض آخر أخبار الوطن والعالم ويعطي مجال واسع للشباب والشابات في طرح أفكارهم وآرائهم

بعد تفجيرات موسكو وقطار داغستان وانغوشيا روسيا تنتضر المزيد واستنفار هائل لقوة الامن الروسية

المواضيع الأخيرة

» صور من تصميماتي
الجمعة فبراير 28, 2014 12:40 pm من طرف zaid varouqa

» الوطن-في-أدب-الشراكسة-العربي-والمعرب-د.-إيمان-بقاعي
الجمعة فبراير 28, 2014 12:35 pm من طرف zaid varouqa

»  القاموس الشركسي جديد
الأحد سبتمبر 08, 2013 5:22 pm من طرف zaid varouqa

» تشيركيسك
الأحد سبتمبر 08, 2013 5:18 pm من طرف zaid varouqa

» قدماء الأديغة
الأحد سبتمبر 08, 2013 5:16 pm من طرف zaid varouqa

» جهاد واستشهاد شركسي ضد الاحتلال الفرنسي لسوريا
الأحد سبتمبر 08, 2013 5:15 pm من طرف zaid varouqa

» عيد الدغاغازة
الأحد سبتمبر 08, 2013 5:14 pm من طرف zaid varouqa

» الشاعر عادل بيرسنق الشيشاني
الأحد سبتمبر 08, 2013 5:13 pm من طرف zaid varouqa

»  اكتشافات أثرية في جبال شمال القوقاز
الأحد سبتمبر 08, 2013 5:11 pm من طرف zaid varouqa


    صحوة ضمير

    شاطر

    ميرزاي

    العذراء
    عدد المساهمات : 34
    نقاط : 80
    تاريخ التسجيل : 28/10/2009
    الموقع : حمص

    صحوة ضمير

    مُساهمة من طرف ميرزاي في الأربعاء أكتوبر 28, 2009 8:03 pm

    جلست تندب وتبكي حالها وأين وصلت بها الأمور

    والحياة ..

    كانت المفضلة لدى الجميع واليوم هي تجلس في


    مكتبها .. ليس بين يديها أي مهام تنجزها ولا زملاء

    تتحاور معهم .. فقد تم استبعادها واهمالها من

    الجميع .. ولأول مرة بدأت بسؤال نفسها .. ماذا

    فعلت؟ واستيقظ ضميرها من غفوته الطويلة ..





    كانت تتجمل الكلمات دوما لتصل الى قلوب وبيوت

    وأسرار الجميع .. صعدت الى القمة وتربعت على

    عرش مكتب المدير العام بسبب ابتذالها الدائم

    للكلمات ونقلها لكافة المعلومات من هنا وهناك

    لتحملها مع بعض من الاضافات منها على طبق من

    النفاق للسادة أعضاء مجلس الادارة .. كان السيد

    المدير العام دائما يتحدث عنها بكل الخير لأصحاب

    الشركة ولا يذكر لهم كيف وأين ومتى حصل منها

    على المعلومات !!! ... المهم أنها دائما هي في

    الصدارة وأول من يقرأ تقارير تلك الاجتماعات

    السرية .. فتتلاعب بالمعلومات والقرارات الواردة كي

    تحصل على المزيد من ذاك الموظف المفتون

    بقوامها الممشوق أو ذاك العجوز الذي لطالما تمنى

    منها نظرة .. وفي النهاية حصل على أكثر من هذا

    بحجة الزمالة والمشاركة !


    جميع الاداريين والمتطلعين فقدوا احترامهم لها منذ

    زمن بعيد .. لم تترك أي تصرف دنيء الا وكانت

    الأولى لممارسته .. بكل مكر .. كالأفعى تتسلل

    بين المكاتب وتدس سمها في كل المواضيع وبينما

    زملائها يرون تلك الأنثى المتلفحة بخمار العفة

    تتراقص لذاك المدير وذاك الرئيس تنعتهم بأسماء

    دلع تارة وتارة أخرى ترفع كل عبارات التكليف

    والاحترام في طيات حواراتها اللانهائية .. لم يبقى

    لهم سوى أن بدأوا يكشفون عن حقيقة مشاعرهم

    تجاهها وعدم احترامهم لها .. وبدأت هي بالكشف

    عن أنيابها ....


    وبعد سنوات خدمة قضتها في طاعة الشيطان

    وتذليل نفسها وتقبيل الأحذية للحصول على مراتب

    وترقيات ومسميات



    ليس لها أي مكانة اجتماعية بل اللهم الرضى

    النفسي لارضاء غرورها النرجسي .. لم تستطع

    رؤية تلك الموظفة الجديدة التي دخلت بكل وقارها

    الطبيعي غير المفتعل والمصطنع وحصلت على رتبة

    مرموقة في الشركة فقط من خلال خبرتها

    وشهاداتها العالية .. حصلت على المقعد الأمامي

    وجعلتها تتقوقع في المقاعد الخلفية .. في

    الظلام .. حيث تنتمي ...


    وها هي الآن في حالة من الاحباط .. تقبع بين

    جدران مكتبها الكئيب .. كل الأبواب أغلقت في

    وجهها وحتى تلك المنافقة التي دائما استقبلتها ...

    أخيرا عرفتها على حقيقتها وبدأت حربها الضارية

    ضدها ... لم يبقى لديها سم تنفثه ولم تعد كلماتها

    تصل الى الآذان وما عادت لأسلحتها قوتها

    كالسابق



    فتراجعت بكل انهزام وأغلقت بابها كي تذرف دموع

    الألم الحارقة ... أهكذا هو شعور الألم؟ أهكذا كنت

    أتسبب بدموع كثرة وآلام عظيمة لغيري ... وبماذا

    حظيت؟ أين وصلت بعد هذه الحياة التي اخترتها ....


    AdigaJoree
    مراقب
    مراقب

    الجوزاء
    عدد المساهمات : 21
    نقاط : 33
    تاريخ التسجيل : 03/12/2009
    الموقع : adiga.org

    رد: صحوة ضمير

    مُساهمة من طرف AdigaJoree في الأربعاء يناير 06, 2010 2:00 pm

    هذه نهاية كل إنسان أو إنسانة باع ضميره من أجل أن يصل إلى القمة ,,,ولكن على حساب الآخرين
    والآن لم يتبقى لها إلا الندم ........... عندما لم يعد ينفع الندم

    قصة رائعة وواقعية لنموذج من البشر موجود في واقعنا وحياتنا يظن نفسه أنه فوق كل شيء ,,,,,,,,وفي النهاية لايبقى له أي شيء .......... غريبة تلك الناس التي لاتفكر في الغد ......وهمها فقط أن تعيش حياة اليوم

    سلمت يداك ميرزاي عالقصة الرائعة من أجمل ماقرأة

    ARSHTGHOY
    عضو فعال
    عضو فعال

    عدد المساهمات : 99
    نقاط : 153
    تاريخ التسجيل : 26/10/2009
    الموقع : رأس العين

    رد: صحوة ضمير

    مُساهمة من طرف ARSHTGHOY في السبت يناير 16, 2010 9:31 pm

    شكرا حزوم
    حلوة مثلك
    تحياتي
    avatar
    nafn

    الحمل
    عدد المساهمات : 3
    نقاط : 3
    تاريخ التسجيل : 09/02/2010
    الموقع : حلب

    رد: صحوة ضمير

    مُساهمة من طرف nafn في الثلاثاء فبراير 09, 2010 8:14 pm

    بعد فوات الاوان
    شكرا ميرزاي عل العبرة الرائعة

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء يوليو 17, 2018 1:47 am